www.elnaghy.com
عزيزي الزائر
هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل
يمكنك التسجيل ببساطة ويسعدنا انضمامك إلينا

www.elnaghy.com

منتدى الشيخ الناغى للعلوم الإسلامية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول
دعوة لإخواننا جميعا - شاركونا في استمرار هذا العمل الصالح لنحقق معا الأهداف التي قام من أجلها وهي : نشر العلم النافع ، نشر العقيدة الإسلامية والدعوة إليها ، الدفاع عن سنة النبي صلى الله عليه وسلم ودفع الشبهات عن الإسلام والمسلمين ، إصلاح حال الأمة بإصلاح عقيدتها وبيان صالح الأعمال ومكارم الأخلاق ، السعي في مصالح الناس بما نستطيع من صالح العمل.

شاطر | 
 

 من ليلة المولد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إبراهيم فرج
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 381
نقاط : 1074
التقييم : : 40
تاريخ التسجيل : 16/11/2009
العمر : 39
العمل/الترفيه مدرس أول الدراسات الاجتماعية وعضو الجمعية الجغرافية المصرية وعضو اتحاد مؤرخي العرب

مُساهمةموضوع: من ليلة المولد   السبت ديسمبر 05, 2009 5:12 am

باب من ليلة المولد
عن ابن عبّاس، عن النّبيّ صلى الله عليه وسلم قال: " خرجت من لدن آدم من نكاح غير سفاح. هذا حديث ضعيف، فيه متروكان: الواقديّ، وأبو بكر بن أبي سبرة.
وورد مثله عن محمد بن جعفر بن محمد بن عليّ بن الحسين، عن أبيه، عن جدّه، عن عليّ بن الحسين، عن عليّ، وهو منقطع إن صحّ عن جعفر بن محمد، ولكن معناه صحيح.
وقال خالد الحذّاء، عن عبد الله بن شقيق، عن ابن أبي الجدعاء قال: قلت: يا رسول الله، متى كنت نبيّاً - قال: وآدم بين الروح والجسد.
وقال منصور بن سعد، وإبراهيم بن طهمان واللّفظ له: ثنا بديل بن ميسرة، عن عبد الله بن شقيق، عن ميسرة الفجر قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم متى كنت نبيّاً - قال: وآدم بين الروح والجسد.
وقال التّرمذيّ: ثنا الوليد بن شجاع، ثنا الوليد بن مسلم، عن الأوزاعيّ، عن يحيى بن أبي كثير، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة: سئل النّبيّ صلى الله عليه وسلم: متى وجبت لك النّبوّة - قال: بين خلق آدم ونفخ الروح فيه قال التّرمذيّ: حسن غريب.
قلت: لولا لين في الوليد بن مسلم لصحّحه التّرمذيّ.
وقال يونس بن بكير، عن ابن إسحاق، حدّثني ثور بن يزيد، عن خالد بن معدان، عن بعض أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أنهم قالوا: يا رسول الله، أخبرنا عن نفسك قال: أنا دعوة أبي إبراهيم، وبشرى عيسى، ورأت أمّي حين حملت بي كان نوراً خرج منها أضاءت له قصور بصرى من أرض الشام.
وروينا بإسناد حسن ، إن شاء الله ، عن العرباض بن سارية، أنه سمع النّبيّ صلى الله عليه وسلم يقول: إنّي عبد الله وخاتم النّبيّين، وإنّ آدم لمنجدل في طينته، وسأخبركم عن ذلك، دعوة أبي إبراهيم، وبشارة عيسى لي، ورؤيا أمّي التي رأت. وإن أمّ رسول الله صلى الله عليه وسلم رأت حين وضعته نوراً أضاءت منه قصور الشام.
رواه اللّيث، وابن وهب، عن معاوية بن صالح، سمع سعيد بن سويد يحدّث عن عبد الأعلى بن هلال السّلمي، عن العرباض فذكره.
ورواه أبو بكر بن أبي مريم الغسّاني، عن سعيد بن سويد، عن العرباض نفسه.
وقال فرج بن فضالة: ثنا لقمان بن عامر، سمعت أبا أمامة، قال قلت: يا رسول الله، ما كان بدء أمرك - قال: دعوة إبراهيم، وبشرى عيسى، ورأت أمّي أنّه خرج منها نور أضاءت منه قصور الشام. رواه أحمد في مسنده عن أبي النّضر، عن فرج.
قوله: لمنجدل أي ملقىً، وأمّا دعوة إبراهيم فقوله: " ربنا وابعث فيهم رسولاً منهم " وبشارة عيسى قوله: " ومبشراً برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد " .
وقال أبو ضمرة: ثنا جعفر بن محمد، عن أبيه، أنّ النّبيّ صلى الله عليه وسلم قال: قسم الله الأرض نصفين فجعلني في خيرهما، ثم قسم النّصف على ثلاثة فكنت في خير ثلت منها، ثم اختار العرب من النّاس، ثم اختار قريشاً من العرب، ثم اختار بني هاشم من قريش، ثم اختار بني عبد المطّلب من بني هاشم، ثم اختارني من بني عبد المطّلب هذا حديث مرسل.
وروى زحر بن حصن، عن جدّه حميد بن منهب قال: سمعت جدّي خريم بن أوس بن حارثة يقول: هاجرت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم منصرفه من تبوك، فسمعت العبّاس، يقول: يا رسول الله إنّي أريد أن أمتدحك. قال: قل لا يفضض اللّه فاك. فقال:
من قبلها طبت في الظّلال وفي ... مستودع حيث يخصف الورق
ثم هبطت البلاد لا بشر ... أنت ولا مضغة ولا علق
بل نطفة تركب السّفين وقد ... ألجم نسراً وأهله الغرق
تنقل من صالب إلى رحم ... إذا مضى عالم بدا طبق
حتّى احتوى بيتك المهيمن من ... خندف علياء تحتها النّطق
وأنت لما ولدت أشرقت الأ،رض وضاءت بنورك الأفق
فنحن في ذلك الضّياء وفي النّ،ور وسبل الرّشاد تخترق
الظّلال: ظلال الجنة. قال الله تعالى " إنّ المتّقين في ظلال وعيون " . والمستودع: هو الموضع الذي كان فيه آدم وحواء يخصفان عليهما من الورق، أي يضمّان بعضه إلى بعض يتستران به، ثم هبطت إلى الدنيا في صلب آدم، وأنت لا بشر ولا مضغة.
وقوله: تركب السّفين يعني في صلب نوح. وصالب لغة غريبة في الصّلب، ويجوز في الصّلب الفتحتان كسقم وسقم.
والطّبق: القرن، كلّما مضى عالم وقرن جاء قرن، ولأن القرن يطبق الأرض بسكناه بها. ومنه قوله عليه السلام في الاستسقاء: " اللّهم اسقنا غيثاً مغيثاً طبقاً غدقاً " أي يطبق الأرض. وأما قوله تعالى " لتركبنّ طبقاً عن طبق " أي حالاً بعد حال.
والنّطق: جمع نطاق وهو ما يشدّ به الوسط ومنه المنطقة. أي أنت أوسط قومك نسباً. وجعله في علياء وجعلهم تحته نطاقاً. وضاءت: لغة في أضاءت.
وأرضعته ثويبة جارية أبي لهب، مع عمّه حمزة، ومع أبي سلمة ابن عبد الأسد المخزوميّ رضي الله عنهما.
قال شعيب، عن الزّهري، عن عروة إنّ زينب بنت أبي سلمة وأمّها أخبرته، أنّ أم حبيبة أخبرتهما قالت: قلت: يا رسول الله، انكح أختي بنت أبي سفيان. قال: أو تحبين ذلك - قلت: لست لك بمخلية وأحبّ إليّ من يشركني في خير، أختي. قال: إنّ ذلك لا يحلّ لي، فقلت: يا رسول الله إنّا لنتحدّث أنّك تريد أن تنكح درّة بنت أبي سلمة، فقال: والله لو لم تكن ريبتي في حجري ما حلّت لي، إنّها ابنة أخي من الرضاعة، أرضعتني وأبا سلمة ثويبة، فلا تعرضنّ عليّ بناتكن ولا أخواتكن. أخرجه البخاري.
وقال عروة في سياق البخاري: ثويبة مولاة أبي لهب، أعتقها، فأرضعت النّبيّ صلى الله عليه وسلم، فلما مات أبو لهب رآه بعض أهله في النّوم بشرّ حيبة، يعني حالة. فقال له: ماذا لقيت - قال: لم ألق بعدكم رخاءً، غير أنّي أسقيت في هذه منّي بعتاقتي ثويبة. وأشار إلى النّقرة التي بين الإبهام والتي تليها.
ثم أرضعته حليمة بنت أبي ذؤيب السّعديّة وأخذته معها إلى أرضها، فأقام معها في بني سعد نحو أربع سنين، ثم ردّته إلى أمّه.
قال يحيى بن أبي زائدة: قال محمد بن إسحاق، عن جهم بن أبي جهم، عن عبد الله بن جعفر، عن حليمة بنت الحارث أمّ رسول الله صلى الله عليه وسلم السّعديّة قالت: خرجت في نسوة نلتمس الرّضعاء بمكة على أتان لي قمراء قد أذمّت بالرّكب، وخرجنا في سنة شهباء لم تبق شيئاً، ومعنا شارف لنا، والله إن تبضّ علينا بقطرة، ومعي صبيّ لي لا ننام ليلنا مع بكائه، فلما قدمنا مكة لم يبق منّا امرأة عرض عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم فتأباه، وإنّما كنا نرجو كرامة رضاعة من أبيه، وكان يتيماً، فلم يبق من صواحبي امرأة إلاّ أخذت صبيّاً، غيري. فقلت لزوجي: لأرجعنّ إلى ذلك اليتيم فلآخذنّه، فأتيته فأخذته، فقال زوجي: عسى الله أن يجعل فيه خيراً.
قالت: فوالله ما هو إلاّ أن جعلته في حجري فأقبل عليه ثديي بما شاء من اللّبن، فشرب وشرب أخوه رويا، وقام زوجي إلى شارفنا من الليل، فإذا بها حافل، فحلب وشربنا حتى روينا، فبتنا شباعاً رواءً، وقد نام صبياننا، قال أبوه: والله يا حليمة ما أراك إلاّ قد أصبت نسمةً مباركة، ثم خرجنا، فوالله لخرجت أتاني أمام الرّكب قد قطعتهنّ حتى ما يتعلّق بها أحد، فقدمنا منازلنا من حاضر بني سعد بن بكر، فقدمنا على اجدب أرض الله، فوالذي نفسي بيده إن كانوا ليسرّحون أغنامهم ويسرّح راعيّ غنمي، فتروح غنمي بطاناً لبّناً حفّلاً، وتروح أغنامهم جياعاً، فيقولون لرعاتهم: ويلكم ألا تسرحون حيث تسرح راعي حليمة - فيسرحون في الشّعب الذي يسرح فيه راعينا، فتروح أغنامهم جياعاً ما بها من لبن، وتروح غنمي لبّناً حفّلاً.
فكان صلى الله عليه وسلم يشبّ في يومه شباب الصّبيّ في الشهر، ويشبّ في الشهر شباب الصّبيّ في سنة، قالت: فقدمنا على أمّه فقلنا لها: ردّي علينا ابني فإنّا نخشى عليه وباء مكة، قالت: ونحن أضنً شيء به ممّا رأينا من بركته، قالت: ارجعا به، فمكث عندنا شهرين فبينا هو يلعب وأخوه خلف البيوت يرعيان بهماً لنا، إذ جاء أخوه يشتدّ قال: أدركا أخي قد جاءه رجلان فشقّا بطنه، فخرجنا نشتدّ، فأتيناه وهو قائم منتقع اللّون، فاعتنقه أبوه وأنا، ثم قال: ما لك يا بنيّ - قال: أتاني رجلان فأضجعاني ثم شقا بطني فوالله ما أدري ما صنعا، فرجعنا به. قالت: يقول أبوه: يا حليمة ما أرى هذا الغلام إلاّ أنه أضيب، فانطلقي فلنردّه إلى أهله. فرجعنا به إليها، فقالت: ما ردّكما به - فقلت: كفلناه وأدّينا الحقّ، ثم تخوّفنا عليه الأحداث.
فقالت: والله ما ذاك بكما، فأخبراني خبركما، فما زالت بنا حتى أخبرناها، قالت: فتخوّفتما عليه - كلاّ والله إنّ لابني هذا شأناً، إنّي حملت به فلم أحمل حملاً قطّ كان أخفّ منه ولا أعظم بركة، ثم رأيت نوراً كأنّه شهاب خرج منّي حين وضعته أضاءت لي أعناق الإبل ببصرى، ثم وضعته فما وقع كما يقع الصّبيان، وقع واضعاً يديه بالأرض رافعاً رأسه إلى السماء، دعاه والحقا شأنكما.
هذا حديث جيّد الإسناد.
قال أبو عاصم النّبيل: أخبرني جعفر بن يحيى، أنا عمارة بن ثوبان أنّ أبا الطّفيل أخبره قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأقبلت إليه امرأة حتى دنت منه، فبسط لها رداءه فقلت: من هذه - قالوا: أمّه التي أرضعته.
أخرجه أبو داود.
قال مسلم: ثنا شيبان، ثنا حماد، ثنا ثابت، عن أنس: أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم أتاه جبريل وهو يلعب مع الغلمان، فأخذه فصرعه فشق قلبه، فاستخرج منه علقةً، فقال: هذا حظّ الشيطان منك، ثم غسله في طست من ذهب بماء زمزم، ثم لأمه، وثم أعاده في مكانه، وجاء الغلمان يسعون إلى أمّه، يعني مرضعته، فقالوا: إنّ محمداً قد قتل، فاستقبلوه منتقع اللّون.
قال أنس: قد كنت أرى أثر المخيط في صدره.
وقال بقيّة، عن بحير بن سعد، عن خالد بن معدان، عن عبد الرحمن ابن عمرو السّلمي، عن عتبة بن عبد، فذكر نحواً من حديث أنس. وهو صحيح أيضاً وزاد فيه: فرحّلت ، يعني ظئره ، بعيراً، فحملتني على الرّحل، وركبت خلفي حتى بلغنا إلى أمّي فقالت: أدّيت أمانتي وذمّتي، وحدّثتها بالذي لقيت، فلم يرعها ذلك فقالت: إنّي رأيت خرج منّي نور أضاءت منه قصور الشام.
وقال سليمان بن المغيرة، عن ثابت، عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أتيت وأنا في أهلي، فانطلق بي إلى زمزم فشرح صدري، ثم أتيت بطست من ذهب ممتلئ حكمة وإيماناً فحشي بها صدري ، قال أنس: ورسول الله صلى الله عليه وسلم يرينا أثره ، فعرج بي الملك إلى السّماء الدنيا. وذكر حديث المعراج.
وقد روى نحوه شريك بن أبي نمر، عن أنس، عن أبي ذرّ، وكذلك رواه الزّهري، عن أنس، عن أبي ذرّ أيضاً. وأما قتادة فرواه عن أنس، عن مالك بن صعصعة بنحوه.
وإنّما ذكرت هذا ليعرف أنّ جبريل شرح صدره مرّتين: في صغره ووقت الإسراء به.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم محمود السلفية
عضو مبدع
عضو مبدع
avatar

عدد المساهمات : 783
نقاط : 1108
التقييم : : 12
تاريخ التسجيل : 22/10/2009
العمر : 32
الموقع : www.elnaghy.com

مُساهمةموضوع: رد: من ليلة المولد   الأحد أبريل 18, 2010 4:48 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
روميساء
عضو مبدع
عضو مبدع
avatar

عدد المساهمات : 729
نقاط : 963
التقييم : : 11
تاريخ التسجيل : 28/09/2009
العمر : 24
الموقع : www.elnaghy.com
العمل/الترفيه اللهم اجعل أبى من ورثة جنة النعيم يوم لاينفع مال ولابنون

مُساهمةموضوع: رد: من ليلة المولد   الأحد أبريل 25, 2010 12:54 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من ليلة المولد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.elnaghy.com :: القسم العام :: منتدى التاريخ والحضارات والشعوب :: التاريخ الإسلامي-
انتقل الى: