www.elnaghy.com
عزيزي الزائر
هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل
يمكنك التسجيل ببساطة ويسعدنا انضمامك إلينا

www.elnaghy.com

منتدى الشيخ الناغى للعلوم الإسلامية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول
دعوة لإخواننا جميعا - شاركونا في استمرار هذا العمل الصالح لنحقق معا الأهداف التي قام من أجلها وهي : نشر العلم النافع ، نشر العقيدة الإسلامية والدعوة إليها ، الدفاع عن سنة النبي صلى الله عليه وسلم ودفع الشبهات عن الإسلام والمسلمين ، إصلاح حال الأمة بإصلاح عقيدتها وبيان صالح الأعمال ومكارم الأخلاق ، السعي في مصالح الناس بما نستطيع من صالح العمل.

شاطر | 
 

 الأصول الشرعية عند حلول الشبهات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو أحمد الغنيمى
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 92
نقاط : 216
التقييم : : 13
تاريخ التسجيل : 26/09/2009
الموقع : www.elnaghy.com
العمل/الترفيه رئيس المشرفين

مُساهمةموضوع: الأصول الشرعية عند حلول الشبهات   الأحد نوفمبر 22, 2009 9:04 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الأصول الشرعية عند حلول الشبهات




بسم الله الرحمن الرحيم

المقدمة:



الحمد لله رب العالمين . وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمد بن عبد الله نبيه ورسوله وصفيه وخليله ، أرسله الله بين يدي الساعة بشيرا ونذيرا ، مبشرا

بالجنة لمن اتقى الله - جل وعلا - وأطاع الرسول ، ومنذرا ومخوفا من عذاب الله والنار لمن خالف أمر الله - جل وعلا - وعصى الرسول - عليه الصلاة والسلام - .

والله أسأل أن يجعل الجميع ممن من الله عليهم بالبصر النافذ عند حلول الشبهات ، وبالعلم النافع ، الذي هو للقلوب حياة ومدد .

والله - جل وعلا - جعل الوحي في القرآن ممثلا بالماء ؛ لأن به حياة القلوب ، ولأن به صحة النظر والإدراك عند حلول المشتبهات وظهورها .


الإيمان بالقضاء والقدر


يؤمن المسلم :

( 1 ) بأن ما أصابه لم يكن ليخطئه ، وأن ما أخطأه لم يكن ليصيبه .

( 2 ) وبأن القضاء والقدر ماضيان .

ولكن قضاء الله - جل وعلا - وقدره مرتبطان بالعلل الكونية ، والعلل الشرعية .

أسباب الابتلاء ، وأنواعه :

( 1 ) يصيب الله - جل وعلا - أمة الإسلام بما يصيبها بسبب ذنوبها تارة ، وابتلاء واختبارا تارة أخرى .

( 2 ) يصيب الله - جل وعلا - الأمم غير المسلمة بما يصيبها إما عقوبة لما هي عليه من مخالفة لأمر الله - جل وعلا - وإما لتكون عبرة لمن اعتبر ، وإما لتكون ابتلاء للناس ، وبعد

ذلك الابتلاء فهل يكتب لهم النجاة أو لا ؟

قال الله - تعالى - : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]َكُلًّا أَخَذْنَا بِذَنْبِهِ فَمِنْهُمْ مَنْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِ حَاصِبًا وَمِنْهُمْ مَنْ أَخَذَتْهُ الصَّيْحَةُ وَمِنْهُمْ مَنْ خَسَفْنَا بِهِ الْأَرْضَ وَمِنْهُمْ مَنْ أَغْرَقْنَا وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ

يَظْلِمُونَ [ العنكبوت : 40 ]

وهذا في العقوبات التي أصيبت بها الأمم ، العقوبات الاستئصالية العامة ، والعقوبات التي يكون فيها نكاية ، أو يكون فيها إصابة لهم .

( 3 ) تصاب الأمة بأن يبتليها الله عز وجل بالتفرق فرقا ، بأن تكون أحزابا وشيعا ، لأنها تركت أمر الله - جل وعلا - .

( 4 ) تصاب الأمة بالابتلاء بسبب بغي بعضهم على بعض ، وعدم رجوعهم إلى العلم العظيم الذي أنزله الله - جل وعلا - .

قال الله - تعالى - فيما قصه علينا من خبر الأمم الذين مضوا قبلنا : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]مَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ [ آل عمران : 19 ] .

وقال - سبحانه - :[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]مَا تَفَرَّقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَةُ [ البينة : 4 ] .

عند أهل الكتاب العلم النافع ، ولكن تفرقوا بسبب بغي بعضهم على بعض ، وعدم رجوعهم إلى هذا العلم العظيم الذي أنزله الله - جل وعلا - ، تفرقوا في العمل ، وتركوا بعضه .

( 5 ) يصاب قوم بالابتلاء بسبب وجود زيغ في قلوبهم ، فيتبعون المتشابه .

قال الله - جل وعلا - في شأنهم : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]أَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ [ آل عمران : 7 ] .

فليس وجود المتشابه سببا في الزيغ ، ولكن الزيغ موجود أولا في النفوس .

فالله - سبحانه - أثبت وجود الزيغ في القلوب أولا ، ثم اتباع المتشابه ثانيا ، وقد جاءت ( الفاء ) في قوله - جل وعلا - :[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]يَتَّبِعُونَ لإفادة الترتيب والتعقيب .

ففي النصوص ما يشتبه ، لكن من في قلبه زيغ يذهب إلى النص فيستدل به على زيغه ، وليس له فيه مستمسك في الحقيقة ، لكن وجد الزيغ فذهب يتلمس له .

وهذا هو الذي ابتلي به الناس - أي : الخوارج - في زمن الصحابة ، وحصلت في زمن التابعين فتن كثيرة تسبب عنها القتال والملاحم مما هو معلوم .

فوائد الابتلاء :

الأمة الإسلامية والمسلمون يبتلون .

وفائدة هذا الابتلاء معرفة من يرجع فيه من الأمة إلى أمر الله - جل وعلا - معتصما بالله ، متجردا ، متابعا لهدي السلف ممن لا يرجع ، وقد أصابته الفتنة ، قلت أو كثرت .


( 1 ) تحقيق الشهادتين



من معتقد أهل السنة والجماعة تحقيق الشهادتين ( شهادة أن لا إله إلا الله ، وأن محمدا رسول الله ) .

بل هذه الشهادة هي أساس العقيدة ، وفيها موالاة الله - جل وعلا - ورسوله صلى الله عليه وسلم والدين .

وفيها البراء من الكفر والشرك .

وهذا يستلزم عقد الموالاة بين أهل الإيمان .


عقيدة الولاء والبراء



عقيدة الولاء والبراء أصل يجب على كل مسلم أن يتمسك به ؛ لأنها أساس دينه وأساس الملة ، النبي صلى الله عليه وسلم كان محققا لها وهو في مكة ، وكان محققا لها وهو في

المدينة ، وكان محققا لها - عليه الصلاة والسلام - في كل أحواله .

وهو - عليه الصلاة والسلام - الأسوة والقدوة الحسنة .

لهذا في قصة الحديبية - كما هو معروف - لما أتى النبي صلى الله عليه وسلم مريدا مكة وجاءه المشركون - وهم في ذلك الوقت ضعفاء - وطلبوا منه أن يرجع ، وحصل بينه وبينهم

عهد غليظ أقره - عليه الصلاة والسلام - حتى إنه كان فيه : أنه من يأتنا مسلما يرجع إليهم ، ومن يأتهم منا فلا يرجع إلى المسلمين

وهذا استنكره عمر رضي الله عنه وقال : يا رسول الله : ألسنا على الحق وهم على باطل ؟

قال : بلى . قال : فعلام نقبل الدنية في ديننا ؟

فكان الحق ما أمر به النبي صلى الله عليه وسلم وعمل به الصحابة .

وقد قال - جل وعلا - في شأن بعض المسلمين : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]إِنِ اسْتَنْصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ إِلَّا عَلَى قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِيثَاقٌ [ الأنفال : 72 ] .

قال ابن كثير - رحمه الله - في تفسيره : يقول - تعالى - :[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]إِنِ اسْتَنْصَرُوكُمْ هؤلاء الأعراب الذين لم يهاجروا ، في قتال ديني ، على عدو لهم فانصروهم فإنه واجب عليكم نصرهم ،

لأنهم إخوانكم في الدين ، إلا أن يستنصروكم على قوم من الكفار [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]َيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِيثَاقٌ أي : مهادنة إلى مدة ، فلا تخفروا ذمتكم ، ولا تنقضوا أيمانكم مع الذين عاهدتم . وهذا مروي

عن ابن عباس رضي الله عنه .

والواجب الاستمساك بهذا الأصل . والكمال في الرجوع إلى هدي النبي صلى الله عليه وسلم في أحواله كلها ، فهو - عليه الصلاة والسلام - وصحابته هم الأساس والقدوة في الولاء

والبراء .

وعلى الدعاة أن يترسموا هذا الهدي ، ويتمسكوا بهذا الأصل ، وليست الشدة والغلظة على الدوام في كل زمان ومكان هي المحققة لمعتقد الولاء والبراء .

وهناك مسائل لا تطرح على العامة في الخطب ، أو من خلال الوسائل المختلفة . وإنما يبحثها العلماء فيما بينهم .

قال الشيخ العلامة عبد اللطيف بن عبد الرحمن بن حسن بن محمد بن عبد الوهاب : " وخضتم في مسائل من هذا الباب - كالكلام في الموالاة والمعاداة والمصالحة والمكاتبات وبذل

الأموال والهدايا والحكم بغير ما أنزل الله ، عند البوادي ونحوهم من الجفاة - لا يتكلم فيها إلا العلماء من ذوي الألباب ، ومن رزق الفهم عن الله ، وأوتي الحكمة وفصل الخطاب " اه


حكم إزهاق الأرواح :



أجمع العلماء ذوو النظر الصحيح في الفقه من جميع الأمصار على أن إزهاق الأنفس بغير حق مخالف للشريعة .

وأن الاعتداء على الأنفس المعصومة - سواء أكانت عصمتها بالإسلام أم كانت عصمتها بالعهد والأمان - مخالف للشريعة الإسلامية ، بل هو مخالف لكل الشرائع التي جاءت من عند

الله - جل وعلا - .

والعقلاء أيضا متفقون على هذا ؛ لهذا حصل ما تعلمون من نفي أن يكون ما حصل في أمريكا من الاعتداء موافقا للشرعية الإسلامية ، أو تقره ، أو يرضاه أهل الإسلام .

قال الله - تعالى - : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]نَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ [ النحل : 90 ] .

والمطلوب من الجميع وجوب النظر في هذا الأصل نظرا بالغا ، وقال الله - تعالى - : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]لَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى [ المائدة : 8 ] .



الثقة بوعد الله جل وعلا :



إننا واثقون بوعد الله - جل وعلا - ؛ لأن وعد الله - جل وعلا - لا يرد . وقد قال تعالى - : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]ُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا الفتح :

28 ] .

فدين الإسلام انتشر في السنوات الأخيرة انتشارا بينا ، فوجدت الأعمال الإسلامية ، من إنشاء المساجد والدعوة ، وتبيين معالم الدين في العالم كله ، وصار له صوت كبير وقوي .

وهذه البلاد بخاصة كان لها النصيب الأكبر من حمل الدعوة الإسلامية إلى الغرب وأوربا وأمريكا ، وإلى مشارق الأرض ومغاربها .

وهذا بفضل الله عز وجل ، ثم بفضل توجيهات ولاة أمورنا - وفقهم الله جل وعلا - .

ونشر هذا الدين أصل من الأصول العظيمة ، لأنه جهاد دائم ماض ، وهو جهاد الحجة والبيان .

منقول





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إبراهيم فرج
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 381
نقاط : 1074
التقييم : : 40
تاريخ التسجيل : 16/11/2009
العمر : 38
العمل/الترفيه مدرس أول الدراسات الاجتماعية وعضو الجمعية الجغرافية المصرية وعضو اتحاد مؤرخي العرب

مُساهمةموضوع: رد: الأصول الشرعية عند حلول الشبهات   الثلاثاء نوفمبر 24, 2009 3:21 am

جزاكم الله خيرا وبارك فيكم وفي جهدكم وذادك علماً وعملاً وفهماً وتواضعاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
امة الله
عضو مبدع
عضو مبدع
avatar

عدد المساهمات : 2095
نقاط : 3500
التقييم : : 98
تاريخ التسجيل : 28/09/2009
العمل/الترفيه مشرف أقسام المرأة المسلمة ومراقب عام الموقع

مُساهمةموضوع: رد: الأصول الشرعية عند حلول الشبهات   الأربعاء مارس 31, 2010 6:37 pm


جزاك الله خيرا واحسن إليك

_______________________________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


عدل سابقا من قبل امة الله في الجمعة أبريل 09, 2010 2:41 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم محمود السلفية
عضو مبدع
عضو مبدع
avatar

عدد المساهمات : 783
نقاط : 1108
التقييم : : 12
تاريخ التسجيل : 22/10/2009
العمر : 31
الموقع : www.elnaghy.com

مُساهمةموضوع: رد: الأصول الشرعية عند حلول الشبهات   الخميس أبريل 01, 2010 7:24 am

بارك الله فيك على مجهودك المتميز وجعله الله عز وجل فى ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمود طه
عضو مبدع
عضو مبدع
avatar

عدد المساهمات : 897
نقاط : 1182
التقييم : : 8
تاريخ التسجيل : 01/02/2010
العمر : 29
العمل/الترفيه مشرف قسمى الأدب والشعر واللغة العربية إحذر أن تكون سببا في دموع امرأه... لأن الله يحصي دمعتها ورسوله وصى بها

مُساهمةموضوع: رد: الأصول الشرعية عند حلول الشبهات   السبت أبريل 17, 2010 5:16 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
روميساء
عضو مبدع
عضو مبدع
avatar

عدد المساهمات : 729
نقاط : 963
التقييم : : 11
تاريخ التسجيل : 28/09/2009
العمر : 23
الموقع : www.elnaghy.com
العمل/الترفيه اللهم اجعل أبى من ورثة جنة النعيم يوم لاينفع مال ولابنون

مُساهمةموضوع: رد: الأصول الشرعية عند حلول الشبهات   السبت أبريل 17, 2010 5:29 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو الناغى
عضو مبدع
عضو مبدع
avatar

عدد المساهمات : 711
نقاط : 1347
التقييم : : 310
تاريخ التسجيل : 26/09/2009
العمر : 31
الموقع : http://elnaghy.ahlamontada.com/forum
العمل/الترفيه مشرف عام بقسم الصوتيات والمرئيات

مُساهمةموضوع: رد: الأصول الشرعية عند حلول الشبهات   الخميس ديسمبر 30, 2010 8:07 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_______________________________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elnaghy.ahlamontada.com/forum
 
الأصول الشرعية عند حلول الشبهات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.elnaghy.com :: قسم العقيدة :: منتدى العقيدة-
انتقل الى: