www.elnaghy.com
عزيزي الزائر
هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل
يمكنك التسجيل ببساطة ويسعدنا انضمامك إلينا

www.elnaghy.com

منتدى الشيخ الناغى للعلوم الإسلامية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول
دعوة لإخواننا جميعا - شاركونا في استمرار هذا العمل الصالح لنحقق معا الأهداف التي قام من أجلها وهي : نشر العلم النافع ، نشر العقيدة الإسلامية والدعوة إليها ، الدفاع عن سنة النبي صلى الله عليه وسلم ودفع الشبهات عن الإسلام والمسلمين ، إصلاح حال الأمة بإصلاح عقيدتها وبيان صالح الأعمال ومكارم الأخلاق ، السعي في مصالح الناس بما نستطيع من صالح العمل.
شاطر | 
 

 التوالد البشري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امة الله
عضو مبدع
عضو مبدع


عدد المساهمات: 2095
نقاط: 3500
التقييم :: 98
تاريخ التسجيل: 28/09/2009
العمل/الترفيه مشرف أقسام المرأة المسلمة ومراقب عام الموقع

مُساهمةموضوع: التوالد البشري   الأحد فبراير 20, 2011 2:25 pm

وظائف الخصيتين وتعضي الجهاز التناسلي عند الرجل

وظائف المبيضين ومفهوم الدورة عند الانثى

العلاقة الوظيفية بين المبيض والرحم

كيفية تنظيم عمل الخاصية وعمل المبيض

من الاخصاب الى الولادة


تذكير: التوالد عند الإنسان نمطه جنسي أي أنه ينتج عن ظاهرة
الإخصاب:التحام بين مشيج ذكري وأخر أنثوي. إنتاج الأمشاج يتزامن مع سن
البلوغ ويصاحب بعدة تغيرات في جسم

الولد والبنت تعرف بالصفات الجنسية الثانوية.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

سنحاول التطرق لهذا الدرس من خلال 3 جوانب : الجانب الوظيفي ( كيفية عمل الجهاز التناسلي عند كل من الذكر و الأنثى )

الجانب البنيوي ( تعضي الجهاز التناسلي عند الذكر و الأنثى )

الجانب التنظيمي ( كيف يتم تنظيم عمل الجهازين التناسليين ).

I – تعضي وعمل الجهاز التناسلي عند الذكر :



ما يميز الجهاز التناسلي عند الذكر بروز بعض أعضائه في المنطقة
التحبطنية : الخصيتين والقضيب (العضو التناسلي ) فما هي وظائفها ؟



أ‌- البحث عن وظائف الخصيتين :
ملاحظة سريرية:



يلاحظ أن خفيان الخصيتين يحدث ضمورهما و يصاحب دائما بالعقم.

يقصد يخفيان الخصيتين عدم هجرتهما إلى كيس الصفن وبقائهما في
المنطقة البطنية ( مكان تشكلهما ) وهو حدث يحدث تلقائيا قبل ولادة الوليد .

حاول أن تجد تفسير مناسب لهذه
الملاحظة.......................................................................................................
تجارب الخصي والحقن :



يقصد بالخصي




1-



2- castration استئصال الخصيتين : عند الذكر البالغ ينتج عنه توقف إنتاج الأمشاج وبالتالي العقم كما يلاحظ تراجع الصفات الجنسية الثانوية .

حقن مستخلصات خصية حيوان بالغ عند حيوانات خصية ( مستأصلة الخصيتين
) يحث ظهور الصفات الجنسية من جديد لكن تبقى الحيوانات مصابة بالعقم.



الاستنتاجات المناسبة: إدا حاولت ربط النتيجة بالفعل التجريبي ستجد أن
الاستئصال نتج عنه العقم بسبب غياب الأمشاج مما يعني أن الخصية مسؤولة عن
إنتاج الأمشاج

وأن حقن المستخلصات أحدثت تغيرات في جسم
الحيوان الخصي مما يعني أن هذه المستخلصات تحتوي على هرمون إذن للخصية
وظيفة ثانية وهي

إنتاج هرمون مسؤول عن الصفات الجنسية: الهرمون الجنسي الذكري .الأمر يتعلق بهرمون
Testostérone .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ب‌- كيف يتم إنتاج الأمشاج عند الذكر؟



للإجابة على هذا السؤال أنت ملزم بمعرفة بنية الخصية على اعتبار أنها منتجة للأمشاج.
بنية الخصية:


1-
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

لاحظ أن الخصية تظهر مجموعة من الفصوص ( 4) كل فص يتضمن مجموعة من الأنابيب المنوية ( 3 ) إضافة إلى قنوات ( 5 البربخية ) ( 6 القناة الناقلة ).

يتضح إذن أن بحثنا على مكان تشكل الأمشاج سيقتصر على الأنابيب المنوية ما دام دور القنوات سيقتصر على النقل.
ملاحظة مجهرية للأنابيب المنوية:




2-
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
لاحظ أن كل أنبوب محاط بجدار
( 1 ) ويشمل على جزئين أساسيين : جزء مركزي يشكل فتحة الأنبوب ( 3 ) وجز محيطي جد محبب ( 2 ) : الجزء الجداري ( مجاور للجدار ).

لتحديد طبيعة الحبيبات الملاحظة داخل الأنابيب نركز الملاحظة على المنطقة الجدارية لكن بتغيير سلم التكبير المجهري:


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
بواسطة تقنيات التحضير المجهري اتضح أن الحبيبات عبارة عن نوى خلايا بعضها في طور الانقسام
( 1 ) وأن مركز الأنبوب يحتوي على حيوانات منوية ( 3 ) خارج الأنابيب

أي الوسط البيفرجي يوجد نوع أخر من الخلايا يعرف بخلايا بيفرجية (
Leydig ) ( 2 ) .


يعني أن تشكل الأمشاج يتم على مستوى الأنابيب انطلاقا من خلايا جداريه في اتجاه مركز الأنبوب.




الاستنتاجات المناسبة : تذكر أن الهدف هو معرفة كيفية تشكل الأمشاج
وبالتالي فوجود الحيوانات المنوية في فتحة الأنبوب ووجود خلايا في طور
الانقسام على مستوى المنطقة الجدارية

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الأرقام
1, 5,4,3,2 تعبر عن خلايا منسلية في مختلف مراحل تطورها مما يعني أن تشكل الأمشاج يتم عبر مراحل:

الخلية
1 تجسد منسلية منوية وهي الخلية الأم ( 2n )


الخلية 2 تجسد الخلية المنوية I ب (2n) وهي نتاج نمو طفيف للمنسلية المنوية

الخلية
3 نتاج الانقسام المنصف للخلية 2 وتجسد خلية منوية II ب(n)


الخلية 4 نتاج الانقسام التعادلي للخلية 3 وتجسد المنوي الفتي ( n )



الخلية 5 عبارة عن حيوان منوي وهو نتاج تطور المنوي ( التفريق )

الرقم
6 يعبر عن نواة خلية الخلية الجسدية الكبيرة ( اللون البرتقالي ) وهي دعامة المنسليات تسمى خلية Sertoli




لاحظ إذن أن تشكل الأمشاج ينتج عن تطور المنسليات ( 1 ) وأن التطور يتميز بحدوث حدثين رئيسيين: الانقسام الاختزالي والتفريق ( اكتساب السوط......)

إذا تذكرت أن المنسليات المنوية
( 1 ) لا تنفد عند الذكر ( قدرته على الإنجاب في سن متقدمة ) ستستنتج أنها تتجدد بإستمرار مما يعني حدوث تكاثر



خلاصة : مراحل تشكل الأمشاج عند الذكر:


المرحلةالظاهرة المناسبةالمستوى الخلوي وصيغته الصبغية
التكاثرانقسامات غير مباشرةتجديد المنسليات المنوية ب 2n
النموازدياد حجم الخلية بقليلالحصول على خلية منوية I ب 2n
النضج- الانقسام المنصف
- الانقسام التعادلي
-الحصول على خلايا منوية II ب n
-الحصول على منويات ب n
التفريقاكتساب البنيات المميزة للأمشاج الحصول على حيوانات منوية ب n




سنقتصر على توضيح أهم ما يميز مرحلة التفريق. بالنسبة للظواهر
المميزة لمرحلتي التكاثر والنضج ( الإنقسامين غير المباشر والإختزالي )
حاول العودة إلى دروس سابقة,


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أثناء طور التفريق لاحظ كيف يتحول المنوي إلى حيوان منوي : الطحيمن
( 3 ) ينتج عن التحام بعض كييسات جهاز Golgi


السوط ( 4) ينتج عن تطور أحد المريكزين


صغر حجم سيتوبلازم الحيوان المنوي يفسر بالتخلص من جزء منه (
5 ) أثناء التفريق.



خلاصة عامة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
لاحظ أن خلايا
Leydig ( بيفرجية ) و خلايا Sertoli أساسية في تطور المنسليات المنوية إلى حيوانات منوية عبر مراحل . خلايا Leydig مسؤولة كذلك عن ظهور الصفات الجنسية.



ما هي الأعضاء التناسلية الأخرى للجهاز وما هو دورها في وظيفة النسل ؟

تعضي الجهاز التناسلي عند الرجل:


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

لاحظ أن الجهاز بالإضافة للخصيتين ,فهو يتكون من: - غدد ملحقة ( حويصلتين منويتين + الموثة + غدد
cowper ) أساسية في إنتاج السائل المنوي وكذا في تنظيف الإحليل من البول.

- مسالك تناسلية ( القنوات الناقلة والقادفة والإحليل )


- العضو التناسلي : القضيب المكون من أجسام قابلة للإنتصاب .



ملحوظة : المني يتكون من
%10 من الحيوانات المنوية المنتجة على مستوى الأنابيب المنوية للخصيتين


90% من السائل المنوي المنتج أساسا من طرف الغدد الملحقة .



الدرس الثاني


وظائف المبيضين ومفهوم الدورة الجنسية عند الأنثى


تذكير: أهم علامات البلوغ عند البنت, ظهور دم الحيض (الطمث ) بشكل دوري وهو مؤشر على أن عمل الجهاز التناسلي للأنثى يتم بشكل دوري

سنحاول هنا التطرق إلى وظائف الأعضاء الأساسية المكونة
للجهاز التناسلي وإلى كيفية عملها ثم محاولة البحث عن العلاقة الوظيفية
بين هذه الأعضاء.



أنت تعلم من خلال مكتسباتك القبلية أن الجهاز التناسلي عند

المرأة يتكون من أعضاء جلها تتواجد في المنطقة البطنية ( داخلية )
باستثناء الفرج ( مجموع الأعضاء البارزة )

نذكر مثلا: المهبل – الرحم – المبيض ......حاول أن تركز
معي إذن للتعرف عن الدور المنسوب لكل عضو من هذه الأعضاء والتعرف عن
التداخل الوظيفي بينها.



سأحاول هنا سلك معك مقاربة تشاركية أثناء بنائنا لهذه المفاهيم:






I – ما هي وظائف المبيضين ؟




إليك الملاحظات والتجارب التالية, حاول

استغلالها للإجابة على السؤال المطروح ( تذكر أن استنتاجاتك دائما ستتركز
على الهدف المحدد والذي من أجله اقترحت عليك

التجارب أو الملاحظات ) هنا مثلا الهدف هو تحديد وظيفة أو وظائف المبيضين.



ملاحظات:- سن الضهى ( اليأس ) يصاحب بضمور بنيات

المبيضين إضافة إلى توقف إنتاج الأمشاج وكذا توقف ظهور الحيض ( توقف العادة
الشهرية )

- الاستئصال القصري ( لأسباب صحية ) عند امرأة شابة يصاحب بالعقم وبتوقف العادة الشهرية .



حاول أن تعطي فرضية لتفسير هذه الملاحظات:...............................................


( لا تنسى أن الملاحظات العلمية أساسية في إعطاء تفسيرات أولية لكن التجارب وحدها قد تأكد أو تنفي فرضياتك ).



تجارب : استئصال المبيضين عند إناث ثديية بالغة يحدث : - توقف إنتاج الأمشاج والعقم


- تراجع الصفات الجنسية الثانوية.



استئصال المبيضين عند إناث غير بالغات يحدث: - عدم ظهور علامات البلوغ فيما بعد


- العقم.

حقن مستخلصات مبيض أنثى بالغة عند إناث مستأصلة
المبيضين يحدث ظهور الصفات الجنسية الثانوية لكن لا يختفي العقم .



حاول أن تربط بين غياب المبيضين والتغيرات الملاحظة عند هذه الإناث ستجد الاستنتاج المناسب والمرتبط بوظائف المبيضين :


.........................................................



الاستنتاج المناسب هو : تجارب الاستئصال تؤكد أن للمبيضين فعلا وظيفتين : - إنتاج الأمشاج الأنثوية.



- إظهار و الحفاظ على الصفات

الجنسية الثانوية.

تجربة الحقن تؤكد أن
المبيض يتحكم ف الصفات الجنسية الثانوية بواسطة هرمونات , يمكن نعتها
بهرمونات جنسية

الأمر يتعلق بالأستروجينات والجسفرون . مما يعني أن المبيض مثل الخصية عبارة عن غدة
Glande

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
يتضح أن الوظيفة الرئيسية للمبيض هي إنتاج الأمشاج . فكيف يتم ذلك مقارنة
مع تشكل الأمشاج الذكرية؟ لنبحث إدن عن البنيات النسيجية المسؤولة عن ذلك
وعن كيفية حدوثها:



ما هي بنية الميض؟ إليك رسم تفسيري لمقطع مبيض أنثى بالغة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
لاحظ أن بنية المبيض مخالفة تماما لبنية الخصية: غياب أنابيب
وقنوات . المبيض محاط كليا بجدار ( 3 ) هناك منطقتين بارزتين : القشرة ( 1 )
والمنطقة اللبية ( 2 ).

لاحظ المنطقة القشرية جيدا ( 1 ) : ستجد عناصر متعددة و مختلفة
القد بعضها يظهر تجويفات : تنعت هذه الأكوام بالجريبات . أسفل الصورة على
اليمين ستلاحظ أن أحد هذه

الأكوام قام بتحرير مشيج مباشرة عبر الجدار.



الإستنتاج المناسب : هذه الملاحظة بينت لك أن البنيات النسيجية

الوحيدة في المبيض هي الجريبات مما يعني أنها مسؤولة عن إنتاج الأمشاج

ثم أن الأمشاج تغادر المبيض مباشرة
بإختراقها للجدار وليس عبر قنات كما هو الحال بالنسبة للحيوانات المنوية.

وجود جريبات مختلفة المظهر والحجم يدل على أنها تخضع لنمو .



ما علاقة نمو الجر يبات بتشكل الأمشاج ؟

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

لاحظ أن الجريبات متموضعة في المنطقة القشرية للمبيض ( a ) وغائبة في
المنطقة اللبية ( b ) . الإنتقال من الشكل 1 ( الجريب الأصلي ) إلى الشكل 5
( الجريب الناضج )

يتم تدريجيا ويتميز بإزدياد حجم الجريب ( ومعه حجم الخلية البيضية )
. 2 : الجريب الإبتدائي . 3 : الجريب الثانوي . 4 : الجريب التجويفي .

لاحظ كيف أن الجريب الناضج ( 6 ) يضغط على جدار المبيض ويحرر
المشيج الأنثوي ( 11 ) : يشكل هذا الحدة ظاهرة الإباضة . بعد ذلك يتحول إلى
الجسم الأصفر ( 7 )

قبل أن يتحول إلى جسم أصفر و يظمر لتتكرر نفس العملية .



الإستنتاجات المناسبة : تذكر أننا نبحث عن العلاقة بين نمو الجريبات و

تشكل الأمشاج , إدا استوعبت جيدا مراحل نمو الجريبات ستجد أن الخلية
البيضية I (10 ) تخضع لنمو واضح أثناء

نمو الجريب ولا تتحول إلى خلية بيضية
(11,II)إلا بعد نضج الجريب مما يعني أن نمو الجريبات يجسد نمو الخلية البيضية فقط .



لاحظ أن نمو الجريبات يتم في مرحلتين : مرحلة مبكرة ( أ ) تشمل

المراحل التاليية : جريب أصلي ( 1 ) – جريب أولي ( 2 ) – جريب ثانوي ( 3 )
جريب جوفي ( 4 و 5 )

مرحلة
متأخرة ( ب ) وهي مرحلة تحول الجريب الجوفي ( 5 ) إلى الجريب الناضج ( 6 )
وتدوم تقريبا 14 يوما .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
إليك بعض مستويات تطور الجريب : حاول أتتعرف على المستويات d-c-b-a:
وتحديد الأسماء المناسبة للأرقام .ستتوصل إلى معرفة أهم التغيرات التي تحدث
أثناء لنمو الجريبات
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ما هي مراحل تشكل الأمشاج ؟
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


تأمل جيدا في الوثيقة وحاول الإدلاء بملاحظاتك:


ستجد- أن المنسليات تتطور عبر مراحل وهي نفس المراحل الملاحظة سابقا عند الذكر.

- مرحلة التفريق غير واظحة هنا.

- تسلسل المراحل مخالف تماما بتسلسلها أثناء تشكل الأمشاج الذكرية.

مثلا لاحظ أن مرحلة التكاثر تبدأ وتتوقف نهائيا قبل ولادة
البنت مما يعني أن عدد المنسليات عند البنت محدود وغير قابل للتجديد بعد
الولادة.

النمو يبدأ قبل الولادة ويتوقف .

النضج يبدأ هو الأخر قبل الولادة ويتوقف قبل نهاية الإنقسام المنصف .

بعد البلوغ : يستأنف النمو ( نمو الخلية البيضية يوازيه هذه المرة نمو الجريب المحتضن لها )

بعد نضج الجريب يستأنف الإنقسام المنصف لكن
لاحظ أنه إنقسام غير متساوي حيث يعطي خلية كبيرة ( خلية بيضية
II ) و كرة قطبية I

ليشرع في الإنقسام التعادلي الذي يتوقف بدوره في الطور الإستوائي II . ولا يستأنف هذه المرة إلا بحدوث ظاهرة الإخصاب.

لاحظ كذلك أن عدد الجريبات الأصلية ( كل جريب أصلي يعادل خلية
بيضية واحدة ) يتراجع بشكل سريع جدا قبل و بعد الولادة . خلال الشهور
الأخيرة من الحياة الحميلية ( البنت عبارة عن

حميل في بطن أمها ) ينخفظ العدد من 7 ملايين إلى 1 مليون . يصبح العدد
400000 فقط في نهاية البلوغ . فقط 400 إلى 450 جريب سيصل إلى مستوى الجريب الناضج

مما يعني أن المرأة أثناء فترة نشاطها التناسلي ستنتج ما يقارب
400 خلية بيضية فقط المتزامنة مع وجود حيوانات منوية ستتحول إلى بويضات حقيقية .



حاول أن تجد جواب مناسب للتساؤلات التالية : إملأ الجدول التالي :


المرحلة التكاثر النمو النضج التفريق
حالة الذكر

- الإنقسام المنصف :
-
-
- الإنقسام التعادلي :

حالة الأنثى


- الإنقسام المنصف :


- الإنقسام التعادلي :

المستوى الخلوي

قبل وبعد المرحلة

وصيغته الصبغية

عند الذكر:



عند الأنثى:

عند الذكر:



عند الأنثى:
عند الذكر:



عند الأنثى:
عند الذكر:



عند الأنثى:

إليك الوثيقة التالية فقد تساعدك في فهم خصائص تشكل الأمشاج عند الجنسين.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

استوعبت الآن وظائف المبيض بشكل جيد ولاحظت أن البنيات النسيجية
المكونة للمبيض( الجر يبات ) تتطور بشكل دوري مما يجعل إنتاج الأمشاج
الأنثوية يتم بشكل دوري كذلك

نتحدث عن دورة المبيض ولا تنسى أن المبيض ينتج هرمون جنسية وبما أن عمله دوري فإفرازاته كذلك دورية .


أنقر هنا لتتبع خصائص الدورة المبيضية ومراحلها






تعلم أن المرأة عكس الذكر لا تساهم بالمشيج فقط بل هي المسؤولة عن

الحمل وأن العضو المسؤول عن الحمل هو الرحم . فكيف يعمل هذا العضو وما هي
بنيته؟


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

لاحظ أن الرحم عبارة عن قناة تناسلية تتكون من جوف محاط بجدار داخلي
دقيق ينعت بالمخاطة وبجدار خارجي سميك ينعت بالعضلة. هو امتداد للمهبل
ومدخله ضيق يعرف بالعنق.

تعلم أن وظيفة الرحم تقتصر على إستقبال المضغة في حالة حدوث الإخصاب
وأن تعشيشها يتم على مستوى المخاطة : فكيف تستعد هذه المخاطة لهذا
الإستقبال؟




إليك رسم يجسد تطور نفس المخاطة عند أنثى بالغة أثناء فترات دورتها

الجنسية.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


لاحظ أن سمك المخاطة ( a ) يتقلص من اليوم 1 إلى اليوم 4 من الدورة : نحن هنا في فترة الحيض ( الطمث ) .

من اليوم 4 إلى اليوم 14 يزداد السمك بشكل واضح ( نحن في المرحلة التكاثرية )

إبتداءا من اليوم 14 لاحظ ظهور أنابيب والتي يزداد عمقها تدريجيا :
الأمر يتعلق بغدد ( نحن في المرحلة الإفرازية ).إبتداءا من اليوم 28 لاحظ
تقلص السمك من جديد والذي يعبر عن

ظهور طمث جديد و بداية دورة رحيمية جديدة.



من هذه الملاحظات يمكن القول أن الرحم هو الأخر شأنه شأن المبيض

يستعد بشكل دوري لاستقبال جنين محتمل مما يعني أن عمله دوري : دورة الرحم
وأن الدورة تشمل

مرحلتين : المرحلة التكاثرية ثم المرحلة الإفرازية.

إليك تفاصيل المرحلتين من خلال الوثيقة التالية:


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

لاحظ أن دورة الحيض ( الطمث ) مرتبطة بدورة الرحم:

الرحم يستعد لاستقبال جنين محتمل خلال كل دورة . في حالة عدم حدوث الإخصاب تتمزق المخاطة ويظهر الحيض

لتتكرر نفس الاستعدادات.

أنقر هنا لملاحظة الاستعداد الدوري للرحم ( دورة الرحم )



إذا أستوعبت هذه المعطيات ستجد أن الأعضاء الرئيسية لجهاز الأنثى

( المبيض والرحم ) تعمل بشكل دوري ,أن هناك توازي بين الدورتين المبيضية
والرحيمية,مما يوحي إلى

وجود علاقة بين الدورتين:



فما هي العلاقة الوظيفية بين المبيض والرحم؟


للإجابة على هذا السؤال إليك نتائج التجارب التالية المنجزة عند إناث بالغات:



التجربةاستئصال المبيضينحقن مستخلصات مبيض أنثى بالغة عند إناث بالغات مستأصلات المبيضيناستئصال الرحم
الملاحظةتوقف دورة الرحم وبالتالي عدم ظهور دم الحيضنمو مخاطة الرحم من جديد واستئناف دورة الحيضعدم توف دورة المبيض
الاستنتاج المناسب




حاول أن تجد الاستنتاج المناسب لكل تجربة وتذكر أن استنتاجاتك تهدف إلى إيجاد العلاقة الوظيفية بين المبيض والرحم.



لابد أنك توصلت إلى أن المبيض يتحكم في عمل الرحم بواسطة هرمونات

( وهي نفس الهرمونات الجنسية السابقة ) وأن الرحم لا يأثر في عمل المبيض



فما هو تأثير الهرمونات الجنسية ( الأستروجينات والجسفرون ) على مخاطة الرحم ؟




للإجابة على هذا السؤال نقترح عليك معطيات الوثيقة التالية

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

إذا أحسنت التركيز في مظهر المخاطة وحاولت ربط تغيراتها بنوع الهرمون المبيضي المحقون ستجد أن:

- الأستوجينات وحدها تحدث نمو أولي للمخاطة دون تخريمها.

- الجسفرون وحده لا يأثر في مخاطة الرحم.

- الجسفرون يجعل المخاطة في أوج تطورها وإظهار التخاريم لكن بوجود الأستروجينات.



خلاصة : من خلال المعطيات السابقة يمكن الخروج بالإستنتاجات التالية:


أن نمو الجريبات يصاحب بإرتفاع نسبة الأستروجينات (
هذه الهرمونات إذن تفرز من طرف الجريبات ) بسبب هذه الهرمونات تخضع مخاطة
الرحم لنمو (المرحلة التكاثرية)



بعد نضج الجريب تحدث ظاهرة الإباضة وتحول الجريب

المفرغ إلى جسم أصفر ,هذا الحدث يصاحب بإفراز الجسفرون ( الجسم الأصفر إذن
هو مصدر الجسفرون )



بسبب الجسفرون تخضع المخاطة إلى نمو مكثف وظهور

التخاريم ( مؤشر على إستعدادها لإستقبال جنين في حالة حدوث إخصاب )



في نهاية الدورة (اليوم 28 ) وفي حالة عدم حدوث

الإخصاب يتحول الجسم الأصفر إلى جسم أبيض قبل أن يضمر ويتوقف بذلك إفراز
الجسفرون

يصاحب ذلك بهدم مخاطة الرحم وظهور الطمث.



ملحوظة: خلال مرحلة ما قبل الإباضة ( المرحلة الجريبية ) يتميز دم

المرأة بوجود الأستروجينات ( هرمونات ماصة للحرارة ) مما يجعل حرارة الجسم
منخفضة .

خلال مرحلة ما بعد الإباضة ( المرحلة الجسفرونية ) يظهر
الجسفرون في الدم ( هرمون ناشر للحرارة ) مما يجعل حرارة الجسم ترتفع
قليلا .

وبما أن الهرمونات تفرز بشكل دوري فهذه التغيرات دورية كذلك : دورة الحرارة .



إليك الخطاطة التالية : حاول أن تستوعب من

خلالها العلاقة الوظيفية بين مختلف مظاهر الدورة الجنسية للمرأة


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_______________________________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


عدل سابقا من قبل امة الله في الأحد فبراير 20, 2011 3:35 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
امة الله
عضو مبدع
عضو مبدع


عدد المساهمات: 2095
نقاط: 3500
التقييم :: 98
تاريخ التسجيل: 28/09/2009
العمل/الترفيه مشرف أقسام المرأة المسلمة ومراقب عام الموقع

مُساهمةموضوع: العلاقة الوظيفية بين المبيض والرحم    الأحد فبراير 20, 2011 2:30 pm



العلاقة الوظيفية بين المبيض والرحم



لاحظت سابقا أن دورة المبيض ودورة الرحم موازيتين مما يدل عن وجود علاقة وظيفية بين المبيض والرحم. فما طبيعة هذه العلاقة؟
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
لتحديد طبيعة العلاقة الوظيفية المحتملة بين العضوين نقترح عليك نتائج
التجارب التالية : التجارب أنجزت كلها عند إناث ثديية بالغة : حاول أن تجد
الإستنتاج المناسب لكل تجربة:

التجربة الملاحظة الإستنتاج المناسب
استئصال المبيضين عدم نمو مخاطة الرحم
استئصال الرحم عدم توقف عمل المبيض
حقن منتظم للأستراديول بداية نمو مخاطة الرحم
حقن الجسفرون عدم نمو مخاطة الرحم
حقن الأستراديول وبعده الجسفرون نمو مكثف لمخاطة الرحم وإتخادها لمظهر مخرم

إذا استطعت ربط كل نتيجة بظروفها التجريبية ستتوصل بدون شك إلى الاستنتاجات التالية:

- أن المبيض يتحكم في عمل الرحم وأن الرحم لا يأثر في عمل المبيض.

- أن التحكم يتم بواسطة الأستروجينات والجسفرون.

- أن الأستروجينات تحدث بداية نمو المخاطة لكنها غير كافية لجعل المخاطة في أوج إستعدادها لإستقبال جنين محتمل.

- أن الجسفرون وحده لا يأثر في المخاطة ,لكنه يحدث تخريم المخاطة في حالة وجود الأستروجينات.

ملحوظة: ظهور التخاريم على مستوى المخاطة يعبر عن إستعدادها لإستقبال
الجنين ( أنظر مظهر المخاطة خلال المرحلة الإفرازية من دورة الرحم ).



للتأمل : حاول أن تجد تفسير مقنع لنتائج التجربتين 4 و5 في
الجدول أعلاه. ( تأثير الجسفرون وحده أو بوجود الأستروجينات على مخاطة
الرحم )

لمساعدتك تذكر أن الجسفرون عبارة عن رسالة وأن التواصل عبر رسائل يشترط
حدوث إرسال ( من طرف الغدة ) ثم الإستقبال ( من طرف العضو الهذف ).إليك
البيان التالي لمساعدتك.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
تطور نسبة الهرمونات الجنسية خلال دورة جنسية واحدة .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
لاحظ أنه خلال مرحلة ما قبل الإباضة ( الجريبية ) موازات مع نمو
الجريبات ترتفع نسبة الأستروجينات . تصبح النسبة في دروتها عندما يكون
الجريب ناضج( قبل الإباضة بقليل )

حاول إستثمار هذه الملاحظة لإيجاد: مصدر الأستروجينات ............................

دور الأستروجينات .................

لاحظ كذلك أنه خلال المرحلة ما بعد الإباضة ( الجسفرونية ) وموازات
مع تشكل الجسم الأصفر يظهر الجسفرون والذي يبلغ دروته عندما يصبح الجسم
الأصفر ناضج .

في اليوم 28 وموازات مع ظمور الجسم الأصفر لاحظ الإنخفاظ المفاجئ للهرمونين.

مصدر الجسفرون ودوره........................................



خلاصة عامة : إذا استطعت ربط البنيات النسيجية لكل من المبيض
والرحم بنتائج الوثيقة السابقة ستتوصل حتما إلى العلاقة الوظيفية بين كل
من المبيض والرحم والتي يمكن

تلخيصها بواسطة الخطاطة التالية:

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

هذه الخطاطة تعبر عن العلاقة بين المبيض والرحم في حالة
عدم حدوث الإخصاب .ستلاحظ فيما بعد أنه في حالة حدوث الإخصاب لا يضمر الجسم
الأصفر الذي يصبح حميلي.



ملحوظة : نتيجة لسيادة الأستروجينات في دم المرأة خلال المرحلة
الجريبية تنخفظ حرارة الجسم قليلا ( الأستروجينات هرمونات ماصة للحرارة )

بينما وبسبب سيادة الجسفرون خلال المرحلة الجسفرونية
ترتفع حرارة الجسم قليلا ( الجسفرون هرمون ناشر للحرارة ) وحيث أن تطور
الهرمونات الجنسية يتم بشكل دوري

فحرارة جسم المرأة تتغير هي الأخرى بشكل دوري : هناك دورة الحرارة .



ختاما إليك الوثيقة التالية لفهم خصائص الدورة الجنسية عند المرأة:

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
لاحظت بعد هذه المعطيات أن العمل الدوري للمبيض يتحكم في الدورة الجنسية
عند المرأة وأن هذا العمل جد منظم , قد تتساءل إذن عن البنيات المسؤولة عن
تنظيم عمل المبيضين
.

_______________________________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
امة الله
عضو مبدع
عضو مبدع


عدد المساهمات: 2095
نقاط: 3500
التقييم :: 98
تاريخ التسجيل: 28/09/2009
العمل/الترفيه مشرف أقسام المرأة المسلمة ومراقب عام الموقع

مُساهمةموضوع: كيفية تنظيم عمل الخصية وعمل المبيض   الأحد فبراير 20, 2011 2:42 pm

كيفية تنظيم عمل الخصية وعمل المبيض


الآن سنحاول أنت وأنا إيجاد البنيات المسؤولة عن تنظيم عمل كل من الخصية
والمبيض وطبيعة التداخل الوظيفي بين كل البنيات المتدخلة في وظيفة النسل
وسنحاول

فهم أسباب العمل الدوري للمبيض وأسباب العمل المستمر للخصية .
دور المركب النخامية الو طاء في عمل كل من الخصية والمبيض:

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


النخامية (
Hypophyse ) عبارة عن غدة صغيرة تتموضع في الدماغ وترتبط بمنطقة دماغية تعرف بتحت سرير المخ أو الو طاء : Hypothalamus .


ووظيفة النسل عند الجنسين.

بهدف تحديد طبيعة العلاقة الوظيفية بين المركب الو طاء-النخامية وكل
من المبيض والخصية أقترح عليك نتائج تجارب أنجزت عند كائنات ثديية بالغة :
بينت عدة ملاحظات سريرية أن بعض أشكال العقم عند الذكر وعند الأنثى
مرتبط بخلل وظيفي على مستوى ''المركب الو طاء-النخامية '' مما يعني وجود
علاقة بين هذا المركب




التجربةالملاحظةالاستنتاج المناسب
إستئصال الغذة النخاميةعند الذكر عند الأنثى
العقم وتراجع العقم وتوقف
الصفات ج.ث ظهور الحيض
ضمور الخصيتين ضمور المبيضين

حقن منتظم لمستخلصات النخامية عن حيوانات مستأصلة النخاميةاستئناف عمل نمو الجريبات
الخصيتين ظهور الحيض
وظهور ص.ج.ث
إستئصال الوطاء فقط عند حيوانات بالغةنفس ملاحظات التجربة الأولى عند الجنسين مع إنخفاظ حجم النخامية
حقن مستخلص تم الحصول عليه بعد إهاجة منطقة معينة من الوطاءنفس ملاحظات التجربة الثانية عند الجنسين مع نمو حجم النخامية

حاول أن تجد الاستنتاج المناسب لمختلف التجارب أعلاه: تذكر دائما أن
الاستنتاج لابد أن يعطيك فرصة إيجاد العلاقة بين النتيجة الملاحظة والفعل
التجريبي المنجز دون إغفال الهدف.



ستلاحظ حتما أن التفسيرات الممكنة للنتائج الملاحظة سابقا هي كالتالي:

- النخامية تتحكم في عمل كل من الخصيتين والمبيضين ( التجربة1 ) وأن التحكم يتم بواسطة هرمونات نخامية ( التجربة 2).

- الوطاء يتحكم في عمل الوطاء ( التجربة3 ) وأن التحكم هنا كذلك يتم بواسطة هرمون وطائي (التجربة 4 ) .



إدا حاولنا التركيز في كل استنتاجاتنا يمكن القول من الآن أن وظيفة النسل تنتج عن تداخل 3 مستويات بنيوية وهي:



- الخصية عند الذكر والمبيض عند الأنثى.

- الغدة النخامية.

- الوطاء ( تحت سرير المخ ).

وأن التواصل بين هذه المستويات الثلاث يتم بواسطة هرمونات. مما يعني أن
هناك 3 أنواع من الهرمونات مسؤولة عن العمل الطبيعي للجهاز التناسلي عند
الذكر وعند الأنثى وهي:

- الهرمونات الجنسية (
Testostérone عند الذكر ) ( أستر وجينات وجسفرون عند الأنثى ).

- الهرمونات النخامية: دورها يتجلى في تنشيط المناسل ( الخصيتين والمبيضين) لهذا تنعث بالمنشطات المنسلية وهي نوعين
[size=9] FSH و LH [/size].

- الهرمون الو طائي: دوره تسييب الهرمونات النخامية ينعث بالهرمون العصبي نظرا لمصدره العصبي الأمر يتعلق ب
GnRH .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
ملحوظة: انتبه جيدا الهرومنات

FSH و LH و GnRH لاتعتبر هرمونات جنسية بالرغم من ضرورتها في وظيفة النسل .

لتحديد دور كل من
FSH و LH في تنشيط المبيض أقترح عليك الوثيقة التالية والتي تظهر تطور نسبة هذين الهرمونين عند الأنثى خلال دورتها الجنسية العادية:

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

إذا تذكرت أن دورة المبيض تتم بفضل الهرمونات النخامية بحيث أن النخامية تتحكم في عمل المبيضين بواسطة كل من
FSH و LH ,يمكنك انطلاقا من طريقة إفراز هما الوصول

إلى الإستنتاجات التالية بكل سهولة:

لاحظ معي: - إرتفاع نسبة
FSH يوازيه على مستوى المبيض نمو الجريبات وبإعتبار الملاحظات السابقة يمكنك إستنتاج دور FSH :

..................................................

- لاحظ أن نسبة
LH تصل دروتها أثناء الإباضة وأن إفرازه يستمر خلال المرحلة الجسفرونية, ودائما باعتبار علاقة النخامية بالمبيض ,يمكنك استنتاج دوره:

......................................................

- وأخيرا لاحظ أن إفراز
FSH و LH يتوقف بشكل مفاجئ في حدود اليوم 28 وهي لحظة ضمور الجسم الأصفر على مستوى المبيض : يمكنك الأن فهم سبب ظهور الحيض

.........................................................

من الضروري أنك توصلت إلى تحديد دور
FSH في نمو الجريبات ودور LH في حدث الإباضة وفي نمو الجسم الأصفر ومن تم قد فهمت الأن سبب ضمور الجسم الأصفر في نهاية الدورة.



يمكن تلخيص ذالك بالخطاطة التالية:


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


يتضح إدن أن تطور الجريبات بشكل دوري وراءه تدبدب إفراز
FSH وأن الإباضة حدث دوري نظرا لكون دروة LH تتم بشكل دوري. ضمور الجسم الأصفر في نهاية الدورة

يفسر بتوقف إفراز
LH .



- ضمور الجسم الأصفر في
نهاية الدورة

الحدث الأول مرتبط بدروة


من هنا نستنتج أن الحدثين الرئيسيين المميزين للمبيض خلال الدورة الجنسية هما: - الإباضة في منتصف الدورة LH والثاني مرتبط بتوقف إفراز LH .
إدا وجدنا أسباب هذين المنعرجين ( دروة




LH وتوقف إفرازه ) سنتوصل حتما إلى الأسباب الحقيقية التي تجعل عمل المبيض يتم بشكل دوري

فما هيا أسباب تنضيم عمل الوطاء – النخامية وما هي البنية المسؤولة عن هذا التنظيم؟



حاول أن تجد تفسير مقنع لنتائج التجارب التالية


التجربةالملاحظة المناسبةمناسبالإستنتاج ال
إستئصال مبيضين وظيفيينإرتفاع نسبة كل من FSH و LH وبداية تضخم النخامية
حقن 0.006ug من الأستراديولإنخفاظ مفاجئ في نسبة LH
حقن 0.1ug من الأستراديول عند أنثى عادية في بداية الدورةإفراز دروة LH
حقن الجسفرون +أستراديول عند إناث مستأصلة المبيضينإنخفاض واضح في نسبة LH

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
من الأكيد أنك وجدت التفسير المناسب لنتائج الشكلين 1 و 2 وكذا الإستنتاجات المناسبة لنتائج الجدول أعلاه: في هذه الحالة ستدرك أن:

- الميبض يمارس مراقبة رجعية على مركب النخامية –الوطاء

- أن
الأستراديول ( نوع من الأستروجينات ) يمارس مفعول رجعي تارة سلبي وأخرى
إيجابي على إفراز
LH

- سلبي إدا كانت نسبة الأستراديول ضعيفة

- إيجابي إدا كانت نسبة الأستراديول كبيرة.

يتضح لك من خلال هذه المعطيات أن سبب المنعرجين المسؤولين عن تسلسل
الدورات الجنسية عند الأنثى ناتج عن المراقبة الرجعية السلبية و الإيجابية
الممارسة من طرف المبيض


على مركب الوطاء النخامية. تلخص الخطاطة التالية طبيعة التداخل بين
الوطاء- النخامية والمبيض ( بالأخضر علاقة التحكم وبالأحمر علاقة مراقبة )

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
إدا استوعبت كل هذا ستتوصل حتما إلى أسباب تسلسل الدورات الجنسية عند
المرأة بين سني البلوغ والظهى : إذا كنت غير قادر على فهم ذلك إليك
المعطيات التالية حاول ربطها :

نحن الأن في بداية الدورة: نسبة الأستراديول لم تصل
بعد إلى نسبة 0,1 (عتبة المفعول الرجعي +) مما يعني أن نسبة
LH جد منخفظة ( المفعول الرجعي السلبي)

نحن الأن في لحظة نضج الجريب: نسبة الأستراديول تصل إلى العتبة ( 0,1 ) مما يعني ظهور دروة
LH ( المفعول الرجعي الإيجابي).

أنت تعلم عواقب دروة
LH على الجريب الناضج ..................................................

نحن الأن في منتصف المرحلة الجسفرونية بسبب نضج الجسم الأصفر تكون نسبة الجسفرون مرتفعة مما يعني توقف إفراز
LH (المفعول الرجعي السلبي ).

نحن الأن في اليوم 28 قلة
LH يحدث حثما ضمور الجسم الأصفر وأنت تعلم أن هذه البنية تعتبر المصدر الوحيد للجسفرون الذي بدونه لا يمكن أن تستمر كل الإستعدادات

الملاحظة على مستوى الرحم مما يعني هدم المخاطة وظهور الطمث ( الحيض) إدن بداية دورة جديدة.


مع
متمنياتي لك بالنجاح



دور مركب الوطاء- النخامية في عمل الخصيتين؟



إليك نتائج تجارب أنجزت عند ذكور ثديية بالغة:



التجربةالملاحظة الإستنتاج المناسب
إستئصال الغدة النخاميةتوقف نشاط الخصستين وبداية ضمورهما
حقن مستخلصات النخاميةإستئناف نشاط الخصيتين وإزدياد حجمهما
إستئصال الوطاءغياب إفرازات النخامية وتوقف نشاط الخصيتين
إهاجة عصبات الوطاءإستئناف إفرازات النخامية ونشاط الخصيتين
إهاجة عصبات الوطاء بعد ربط العروق الرابطة بين الوطاء والنخاميةغياب إفرازات النخامية وتوقف نشاط الخصيتين

بوجودك للإستنتاج المناسب لمختلف النتائج المقترحة سستدرك أن وظيفة
النسل عند الذكر كذلك مرتبطة بتذاخل 3 بنيات أساسية وأن التواصل بينها يتم
بواسطة هرمونات.



- الخصية : إنتاج الأمشاج و إنتاج
Testosterone .

- النخامية : تنتج المنشطات المنسلية (
FSH و LH )

- الوطاء : ينتج الهرمون العصبي المسييب للمنشطات المنسلية (
GnRH )


تذرك الأن أن عمل الخصية غير ممكن بدون تذخل FSH و LH فما هو دور هذين الهرمونين وما هي البنيات المستفذفة من طرفهما؟



للإجابة على هذا السؤال ساعدني في تفسير
نتائج هذه التجارب : أنجزت عند حيوانات ثديية غير بالغة ( خصيتين غير
وظيفيتين )



التجربةالملاحظة الإستنتاج المناسب
حقن LH وحده بشكل منتظم- إفراز Testosterone

- نمو ضعيف لخلايا
Sertoli

- عدم تطور المنسليات

حقن FSH وحده بشكل منتظم- عدم إنتاج Testosterone

- نمو كبير لخلايا
Sertoli

- تكاثر المنسليات


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
لاحظ إدن أن -
FSH يستهذف خلايا Sertoli وأن هذه الأخيرة أساسية في تكاثر المنسليات.

- أن
LH يستهذف خلايا Leydig ( البيفرجية ) وأن هذه الأخيرة أساسية في استكمال تطور الخلايا المنوية وتحولها إلى حيوانات منوية.



تعلم أن عمل كل من خلايا
Sertoli وخلايا Lyedig (ظهور الصفات الجنسية الثانوية و تطور المنسليات المنوية إلى حيوانات منوية ) دائم مما يدل على تنشيطها الدائم من طرف

مركب الوطاء النخامية ومن حقنا أن نتسائل عن العوامل المنظمة لعمل هذا المركب.



لتمكينك من الإجابة على هذا السؤال , إليك نتائج التجارب التالية:



التجربةالملاحظة الإستنتاج المناسب
زرع خلايا نخامية وظيفية وحدهاإفراز مفرط لكل من FSH و LH
زرع نفس الخلايا بوجود خلايا بيفرجية وظيفية- إفراز مفرط ل FSH

- إنخفاظ واضح في إفراز
LH

زرع خلايا النخامية بوجود خلايا Sertoli وظيفية- إنخفاظ واضح في إفراز FSH

- إفراز مفرط ل
LH


حاول أن تجد الإستنتاج المناسب لهذه النتائج سيمكنك ذالك من إيجاد التفسيرات المناسبة للنتائج المبينة في الوثيقة أسفله:

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
خلاصة: لقد إتضح لك الأن وبالواضح أن الخصية تمارس مفهول رجعي سلبي ونسبي
على مركب الوطاء النخامية وأن هناك توازن محقق بين كل من إفراز


Testosterone و LH من جهة وبين إفراز الكبحين ( مادة مفرزة من طرف خلايا Sertoli ) و FSH من جهة ثانية , هذا التوازن يشكل السبب المباشر في العمل المستمر للخصية.



ختاما إليك الخطاطة الشاملة للتداخل الوظيفي بين البنيات المساهمة في وظيفة النسل عند الذكر:


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_______________________________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
امة الله
عضو مبدع
عضو مبدع


عدد المساهمات: 2095
نقاط: 3500
التقييم :: 98
تاريخ التسجيل: 28/09/2009
العمل/الترفيه مشرف أقسام المرأة المسلمة ومراقب عام الموقع

مُساهمةموضوع: من الإخصاب إلى الولادة    الأحد فبراير 20, 2011 2:49 pm


من الإخصاب إلى الولادة



من الإخصاب إلى الوضع





بعد تعرفك على كيفية عمل كل من المبيض و الخصية وعن كيفية
إنتاجهما للأمشاج , سنحاول الآن التطرق إلى الظواهر الأساسية المؤدية إلى
الحمل





الإخصاب:



ظاهرة تتجلى في التحام المشيح الذكري ( الحيوان المنوي ) والمشيح الأنثوي ( البويضة )



أنت مطالب إذن بمعرفة بنية الأمشاج , مكان حدوث الإخصاب, شروط الإخصاب عند الإنسان ومراحله.





1- ما هي بنية الأمشاج؟

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الحيوان المنوي ( 2 ) يتميز ببنيتين أساسيتين :



- السوط : عضي يمكن المشيج من التحرك ( أنظر مصدره أثناء التفريق )



- الطحيمن : له دور أساسي في توغل الحيوان داخل البويضة ( أنظر مراحل الإخصاب )



المشيج الأنثوي عبارة عن بويضة لم تستكمل بعد نضجها ( خلية بيضية 2 ) تصاحب أثناء تحريرها ب:



- كرة قطبية 1 ( n صبغي )



- تاج من الخلايا الجريبية ( أنظر علاقة تشكل المشيج بنمو الجريب )



- منطقة شفافة حول الخلية البيضية.




للإجابة على هذا السؤال تذكر أن الإخصاب عند الإنسان ذاخلي (
يتم ذاخل الجهاز التناسلي للمرأة ) مما يعني أننا ملزمون بمعرفة تعضي
الجهاز عند المرأة:

2- أين تتم ظاهرة الإخصاب؟




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
لاحظ أن الأعضاء الأساسية عند المرأة داخلية ,باستثنلء الفرج(6) الذي
يتشكل من الأعضاء الخارجية( 1-البدر.2-الشفتين الصغيرتين.3-الفتحة
البولية.4- الشفتين الكبيرتين.5- فتحة تناسلية)

تعلم أن الجماع ينتهي بقدف عدد كبير من الحيوانات المنوية داخل المهبل (
قرب العنق ) . وأن البويضة تلتقط من طرف القنات المبيضية أثناء الإباضة
.فأين سيتم اللقاء ؟

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تخترق الحيوانات المنوية عنق الرحم ثم جوف الرحم قبل أن تأخذ طريقها نحو الثلث الأول من القناة المبيضية ( الخرطوم) حيث يتم الإخصاب.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]








الاستاذ بلغيتي


_______________________________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

التوالد البشري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.elnaghy.com ::  ::  :: -